المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

رياضة المواي تاي في الاردن

الزرقاء - عصام فطوم 

مواي تاي أو تاي بوكسنج اسمان لرياضة واحدة، وهي تعني بالعربية الملاكمة التايلندية، وتعتبر من اعنف واشد الرياضات القتالية في العالم. يستخدم اللاعب في هذا الفن القتالي التايلندي  لكمات اليدين وهي شبيهة بلكمات الملاكمة التقليدية، والقدمين في ركلات شبيهة الى حد كبير بركلات رياضة التايكوندو القتالية، اضافة الى استخدام الكوعين والركبتين في ضربات تعد الاخطر في هذه الرياضة، لذا تلقب هذه الرياضة بفن الاطراف الثمانية.

تتطلب هذه الرياضة مرونة عالية لجسم اللاعب اضافة الى السرعة وخفة الحركة ورد الفعل السريع وشدة التحمل والتوافق العضلي العصبي العالي، وقوة الضربات التي تؤثر تأثيرا مباشرا في احتساب النقاط في المباريات والتغلب على الخصم، ويتطلب ذلك من اللاعب جهدا كبيرا في التدريب القاسي والاحماء ليصل الى مرحلة متقدمة تؤهله لخوض المباريات.

دخلت هذه الرياضة الى الاردن عام 1997 وخاضت الاردن اول بطولة عالمية للمواي تاي للهواة في تايلند عام 2004، وشكلت لها لجنة رسمية تحت اتحاد الكيك بوكسنج الاردني عام 2005، الذي اصبح الان يضم لجنة لرياضة الكونغ فو اضافة الى رياضتي الكيك بوكسنج والمواي تاي، وقد شارك المنتخب الاردني في بطولات متعددة حصد فيها مراكز متقدمة.

وتهدف لجنة المواي تاي في الاتحاد الى تطوير هذه الرياضة في الاردن وتنظيم المشاركة في البطولات المحلية والاقليمية والعالمية، ولكنها تواجه مشكلة الدعم المالي التي تقف عائقا في اتخاذ القرارات المتعلقة بالرياضة.

لايوجد احصائيات رسمية لعدد لاعبي هذا الفن القتالي في الاردن، ولكن اعدادهم بدأت تتزايد مع انتشار هذا الفن بين اوساط الشباب والمراهقين وصغار السن، سواء في الطبقات الغنية او الطبقات ذات الدخل المحدود من المجتمع، ويتوقع المدربون اقبال الشباب خلال الفترة القادمة بشكل اكبر على هذه الرياضة التي تصقل شخصياتهم وتهذب اخلاقهم وتنمي مهاراتهم لخير المجتمع.

ويعود تاريخ هذه الرياضة في تايلند الى القرن السادس عشر، حيث ابتكرت اساسا من اجل تطوير اساليب قتال الجنود ضد اعدائهم، وعبر السنين تطورت رياضة المواي تاي لتقام مباريات الهواة في حلبات خاصة وتخضع لقوانين صارمة بغية حماية المتنافسين، لذلك يلبس المتنافسون واقيات للرأس والاسنان والصدر واليدين والقدمين اضافة الى المناطق الحساسة، وتقام البطولات للفئات العمرية المختلفة ووفقا لفئات وزنية محددة.

التصنيف: الرياضة والشباب, تقارير

أضف تعليقاً

لا توجد تعليقات

  • ليث الشرعه 6 نيسان 2014 - 8:59 م

    شاهدت العديد من العروض لهذه الرياضة، وكان لي صديق يمارسها....
    وأرغب أن أضيف أن هذه الرياضة ممنوعة في عدد من الدول مع أنها (أكثر أمانا) من رياضة الملاكمة المصرح بها عالميا