المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

النشاش عندما فقد البصر حضرت البصيرة

لمشاهدة تمارين النشاش اضغط هنا

 

رائدة حمره

لم يعرف العداء الرياضي الاردني سهيل النشاش “29″عاما طرق اليأس  لتحقيق هدفه الرياضي كأسرع عداء اردني كفيف.

فقد نقش العداء النشاش، اسمه بأحرف من ذهب، عندما تمكن من قطع مسافة 42كم بزمن 3.27.16 ساعة، خلال مشاركته في النسخة الخامسة من ماراثون عمان، الذي نظمته الجمعية الأردنية للماراثونات (Run Jordan) ، مسجلا بذلك اسمه كأول عداء كفيف يقطع هذه المسافة على المستويين المحلي والعربي.

كما أحرز النشاش المركز 18 عن كل الفئات المشاركة في الماراثون، الذي حظي بمشاركة واسعة من متسابقين يمثلون دولا أجنبية وعربية.

وكان النشاش عاد بعد مشاركة ناجحة في سباق Chariofare 2013 الخيري، الذي أقيم في العاصمة الماليزية، محققا المركز العاشر على صعيد نتائج الفئات كافة المشاركة في السباق الذي شارك فيه أكثر من 1600 مشارك من مختلف دول العالم.

يذكر أن النشاش حقق إنجازات كبيرة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، سواء ضمن منافسته على فئة المكفوفين أو منافسته ضمن جميع فئات السباق في بعض الماراثونات الإقليمية والعالمية.

ويعمل النشاش في شركة زين للاتصالات بقسم الاستقبال ،كما يتلقى النشاش دعما كبيرا من زملائه في زين اللذين يقدرون موهبته.

ويشدد النشاش على أن المرء عندما يضع هدفاً نصب عينيه، لابد عليه من تحقيقه، مشيراً إلى أن المناداة بالمساواة الاجتماعية، تفرض عليه وعلى كل الفئات الخاصة بأن يثبتوا أنهم يستحقون ذلك بالفعل، مؤكداً أن لكل فرد دورا في المجتمع عليه القيام به.

و بين النشاش ان ابرز التحديات التي تواجهه ليس كونه كفيف و انما قلة الاماكن الرياضية المخصصة للعدو في الاردن ،الامر الذي يضطره لاكمال تدريبه في شواع عمان برفقه مدربه.

 

التصنيف: الرياضة والشباب, قصص اخبارية

أضف تعليقاً

لا توجد تعليقات

  • رزان الصالحي 17 نيسان 2014 - 11:22 ص

    مثال رائع على قوة الإرادة ... يا ريت لو الكل يستفيد من تجربته