المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

الشقق السكنية المفروشة سلوكيات غير مقبولة

 الشقق السكنية المفروشة سلوكيات غير مقبولة

     اعلان على سور احدى البنايات في منطقة الدوار السابع                                                             تصوير محمد الهزايمه

  صحافيون- محمد الهزايمه 

في احدى ضواحي عمان، إعلانات شقق مفروشة للتأجير اليومي تملأ الطرقات وأسوارالبنايات، تجعل من الصعب رؤية لون الجدار، مكتوبة بخط عريض لجذب إنتباه المارة والزوار.

"صحافيون" تابع تلك الإعلانات وتواصل مع عدد من سكان تلك البنايات الذين عبروا عن إنزاعجهم من بعض السلوكيات لمستأجري تلك الشقق المفروشة، الامر ذاته يؤرق العديد من المواطنين من اصحاب الشقق، ومنهم من يرى أن مالكي العقارات يبقون على بعض هذه الشقق لتأجيرها ليوم او يومين او اسبوع او شهر للحصول على مزيد من الأرباح.

 

صورة اعلان من موقع السوق المفتوح

 

"ابو أيمن" يسكن في منطقة الدوارالسابع تساءل عن مشروعية السماح بتأجير الشقق المفروشة لمدة يوم او اسبوع او اسبوعين، الامر الذي يشجع على سلوكيات غير مقبولة، مضيفاً لـ"صحافيون"، وهو مالك لشقة في عمارة فيها شقق مفروشة، بأن "هناك سلوكيات من بعض المستأجرين خارجة عن القيم، واخشى ان يتأثر بها ابنائي، عدا عن إقلاق راحتنا بأصوات الموسيقى والزوامير التي نسمعها ليلا ولا نملك وسيلة لإسكاتها”.

ويشير أبو أيمن أن بعض مستأجري الشقق المفروشة يقومون بسلوكيات خارجة عن تقاليد مجتمعنا واخرى تسبب الازعاج والقلق والارباك سواء للأسر التي تملك شققا في نفس العمارة ام للأسر القاطنة في محيطها، مضيفاً الى ان هناك من يتملك احدى الشقق ويحولها الى شقة مفروشة او فندقية بغرض الاستثمار.

الناطق الإعلامي لمديرية الأمن العام عامر السرطاوي                                             تصوير : محمد الهزايمه

 

الناطق الاعلامي لمديرية الامن العام عامر السرطاوي قال لـ"صحافيون"  انه “لا دور لنا في ماهية تأجير الشقق”، مؤكدا ان جهاز الامن العام لا يتدخل بمدة تأجير العقار او منع مالكه من تأجيره، لأن الامر هنا يخضع لقانون المالكين والمستأجرين ودور الامن العام يقتصر على الاجراء التنفيذي عند وجود شكاوى من الجيران إزاء بعض السلوكيات التي تصدر من ساكني الشقق، وليس التدخل في ماهية التأجير حيث يتم التعامل مع هذه الشكوى حسب نوعها وحسب جهة الاختصاص.

واضاف السرطاوي انه وفي حال حدوث ازعاجات صادرة عن هذه الشقق للمجاورين، تقوم الوزارة في هذه الحالة بإنذار ادارة المنشأة او اغلاقها ووقف استقبال المستأجرين، مؤكدا ان العمارة كاملة اما تكون شققا فندقية او شققا مفروشة، وليس تجزئتها بحيث يكون فيها مالكون ومستأجرون لشقق مفروشة، "وان عادات بعض قاطني هذه الشقق تختلف عن عادات مجتمعنا وبالتالي فهي تؤثر في قيم وعادات الساكنين الدائمين في الشقق المجاورة في نفس العمارة او في العمارات المجاورة".

وتساءل "أبو أيمن" عن مغزى وجود شقق مفروشة للتأجير المؤقت في عمارات مخصصة لسكن الأسر بشكل دائم، مع ما يحمله ذلك من تهرب ضريبي وعدم توفير مستلزمات السلامة العامة التي يحتاجها هذا النوع من الإيجار، في حين هنالك فنادق وشقق فندقية تدفع ضريبة ومجهزة بجميع متطلبات السكن المؤقت معللًاً انه لا يعلم ما هو دور أمانة عمان بخوص هذه الاجارات اليومية .

 الناطق الإعلامي لإمانة عمان مازن الفراجين اكتفى بالقول أنه " لا يجوز تأجير شقة مفروشة داخل عمارة مملوكة"، وان “الامانة” ليس من اختصاصها تحديد ماهية المستأجرين وطبيعة استغلال الشقة، وفي حال تم استخدام الشقة كمفروشة داخل عمارة مملوكة يمكن للمجاورين لها التقدم بشكوى للحاكم الإداري الذي تتبع له المنطقة لاتخاذ الاجراءات المناسبة بهذا الخصوص، وفي حال وصول اي شكوى إلى مديرية المنطقة في الامانة تقوم الأمانة بتحويلها للحاكم الاداري.

 

واضاف الفراجين بأن هناك شروط يجب استيفاؤها لترخيص الشقق الفندقية والمفروشة داخل حدود أمانة عمان الكبرى، وهي الحصول على سجل تجاري موافق عليه من قبل وزارتي الداخلية والصناعة والتجارة والتموين، لبناء شقق فندقية أو مفروشة، اضافة الى ترخيص إنشائي، وإذن أشغال خاص بالشقق الفندقية أو المفروشة من قبل دائرة الابنية في الامانة.

و لأن الحارس المتواجد على باب العمارة هو حلقة الوصل بين المستأجرين وبين المالك، تحدث "صحافيون" أشار أحد حراس تلك العمارات من الجنسية العربية، ورفض الكشف عن إسمه بانه يبقى يراقب كاميرات البناية حتى لا “يتخصم من معاشي ” ولكي لا تبقى البناية من غير مستأجرين مؤكداً ان صاحب البناية يعمل عقود مع كافة المستأجرين لكن لا يعلم ان كان يوثقها لدى امانة عمان الكبرى أم لا.

 

من جانبه افاد المركز الإعلامي في مديرية الامن العام ان عملية توثيق عقود الايجار في غاية الأهمية وتساعد جهاز الأمن العام، في القبض بعض الفارين من وجه العادلة أو بعض من يستخدمون تلك الشقق في التخطيط لعمليات إرهابية.

 

 

 

التصنيف: تقارير صحافية

أضف تعليقاً

تعليق واحد

  • حمزة الصمادي 28 آذار 2018 - 10:50 ص

    "صحافيون" تابع تلك الإعلانات وتواصل ..... التعديل وتواصلت
    واخشى ان يتأثر بها ابنائي.....آن يتأثر منها

    واضاف السرطاوي انه وفي حال حدوث ازعاجات صادرة عن هذه الشقق للمجاورين، تقوم الوزارة في هذه الحالة بإنذار ادارة المنشأة او اغلاقها ووقف استقبال المستأجرين،
    السرطاوي ناطق إعلامي وفي الفقرة مكتوب تقوم الوزارة من هي الجهة المسؤلة ومن هي الوزارة المذكورة