المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

معصرة الزيتون الحجرية في قرية " مرحبا "

Loading the player...

ابراهيم الرشدان


يعتبر زيت الزيتون من المواد الغذائية الرئيسية عند الناس مع تعدد واختلاف صنوفه وذلك حسب نوعية الأشجار أو طريقة عصره.

و رغم التطور الحاصل على آلية إنتاج زيت الزيتون من خلال توفر المعاصر الحديثة على امتداد الأردن ، الا أن هناك عدد من المعاصر الحجرية القديمة التي تعود الى القرن الماضي و لا زالت تعمل حتى هذه اللحظة.

رغبة بعض الناس للزيت الذي تنتجه هذه المعاصر أدى للاقبال الملحوظ عليها وتهافت الناس لشراء هذا النوع من الزيت والذي يمر انتاجه بعدة مراحل بدءا من قطف ثمار الزيتون الى عملية طبخه في الماء لغلية واحدة ومن ثم نشره في الهواء الطلق وتحت اشعة الشمس لمدة أسبوعين حتى يجف الماء تماما منه ويسمى الزيت الناتج عنه " الزيت المسلوق" ، كما ويلجأ البعض الى نشر وتجفيف الزيتون بعد قطفه لمدة طويلة ايضاً ومن ثم الذهاب به الى المعاصر الحجرية والتي كانت يعتمد تشغيلها على الحركة الناتجة عن دوران الدواب حولها وذلك قبل ربطها بالكهرباء.

هذه المعاصر تتكون من مايسمى بـــ"البد" وهو المكان الذي توضع به ثمار الزيتون المسلوق منه أو المنشور ويوجد في البد حجرين كبيربن يعملان على عملية هرس الزيتون وطحنه وليوضع بعد ذلك داخل ما يسمى "الكفف" وهي أوعية دائرية بلاستيكية خاصة وتوضع على ماكينة تعمل على ضغطها وكبسها ليخرج بعد ذلك الزيت جاهزا للاستخدام.

هذا الفيديو يسلط الضوء على كيفية عمل هذه المعاصر وذلك من خلال عرض لواحدة من أقدم هذه المعاصر وهي معصرة مرحبا الحجرية في لواء الكورة بمحافظة اربد والتي لازالت تعمل منذ خمسينات القرن الماضي.

التصنيف: تقارير فيديو

أضف تعليقاً

لا توجد تعليقات